عقدت المنظمة العربية للتنمية الإدارية – جامعة الدول العربية – الندوة التعريفية الثامنة عن جائزة الشارقة في المالية العامة بالتعاون مع وزارة المالية التونسية، وذلك يوم الخميس الموافق 5 أبريل 2018، في الجمهورية التونسية.

افتتح الندوة سعادة الدكتور/ عبد الرحمن الخشتالي- الكاتب العام لوزارة المالية التونسية بكلمة رحب فيها بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية، وأكد على أهمية مشاركة وزارة المالية في جائزة الشارقة في المالية العامة، لتطوير إدارة المال العام بما يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المتوازنة.

من جانبه أبان سعادة الدكتور/ عزام إرميلي- مستشار المنظمة وعضو المجلس الأعلى للجائزة- خلال افتتاح الندوة دور المنظمة وأنشطتها بوصفها بيت الخبرة الإداري العربي المعتمد، وأهمية وأهداف الجوائز المتخصصة التي تديرها المنظمة، وأوضح أن جائزة الشارقة في المالية العامة تستهدف إحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي الحكومي والاستفادة من أفضل الممارسات المحلية والإقليمية والعالمية في مجال إدارة المال العام وتحقيق مبادرات التحسين المستمر، مبينًا أن المؤسسة الفائزة تمنح شهادة تقدير ودرع الجائزة فيما يمنح المدير المالي العربي المتميز مبلغ نقدي قدره عشرة ألف دولار ويمنح ذات المبلغ لمدير الموازنة العربي المتميز.

هذا وتناولت الندوة التعريف برسالة الجائزة، وأهدافها، وفئاتها، وشروط التقدم، ومعايير التقييم لاختيار الجهات الحكومية المرشحة للفوز بالجائزة، وآلية وشروط وضوابط الترشيح، والاستماع إلى الملاحظات والاستفسارات من المشاركين والإجابة عليها. وتم تنفيذ الندوات بحضور (53) مشاركًا من أربع عشرة وزارة: (وزارة المالية، وزارة العدل، وزارة الطاقة، وزارة الشئون الثقافية، وزارة الصناعة، وزارة النقل، وزارة الداخلية، وزارة التنمية والاستثمار والتعاون الدولي، وزارة الفلاحة، وزارة التعليم العالي، وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية، وزارة الشئون الخارجية، وزارة التجارة، وزارة السياحة).