عقدت المنظمة العربية للتنمية الإدارية – جامعة الدول العربية الندوة التعريفية الثانية لجائزة الشارقة في المالية العامة بالتعاون مع وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 13 مارس 2018، في الخرطوم – جمهورية السودان.

افتتح الندوة الأستاذ/ عبدالله إبراهيم- وكيل وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي السودانية بكلمة أكد فيها على اهتمام الحكومة بدعم جهود العاملين من أجل تجويد وتحسين الأداء لتطوير إدارة المال العام بما يحقق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المتوازنة، مشيرًا إلى تشجيع الحكومة لقيم التميز والإنجاز لتطوير الأداء المالي وحرص الدولة في أعلى مستوياتها  على رعاية العاملين لتحقيق أفضل الممارسات ولحفز الإبداع على مستوى الوزارات والمؤسسات العاملة في القطاعين العام والخاص وصولاً لتحقيق تنمية مستدامة واستغلال  أمثل للموارد،  وثمّن الوكيل مبادرة حاكم الشارقة سمو الشيخ الدكتور/سلطان القاسمي ورعايته للجائزة على مستوى الوطن العربي  مؤكداً أن وزارة المالية تولى اهتمامها ورعايتها للجائزة سعياً لنيل السودان شرف الفوز بها .

من جانبه أبان الدكتور/ عزام إرميلي- مستشار المنظمة وعضو المجلس الأعلى للجائزة خلال افتتاح الندوة أن الجائزة تستهدف إحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي الحكومي عبر تنمية قدرات الموظفين وتأهيلهم بالاستفادة من أفضل الممارسات المحلية والإقليمية والعالمية في مجال إدارة المال العام وتحقيق مبادرات التحسين المستمر، مبينًا أن الجائزة تبنت المفاهيم والأسس العالمية للتميز المؤسسي وتشكل أداة لقياس الالتزام بمعايير ومتطلبات التميز في كافة أوجه العمل الحكومي.

وأشار إلى أن حكومات الولايات في السودان يحق لها التنافس المباشر على الجائزة عبر وزارات المالية فيها مشيرًا إلى تشابه نظام الحكم الفيدرالي بين دولة الإمارات وجمهورية السودان، مبينًا أن المؤسسة الفائزة تمنح شهادة تقدير ودرع الجائزة فيما يمنح المدير المالي العربي المتميز مبلغ نقدي قدره عشرة ألف دولار ويمنح ذات المبلغ لمدير الموازنة العربي المتميز.

الجدير بالذكر أن جائزة الشارقة في المالية العامة أسستها حكومة الشارقة بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية إيمانًا بأهمية نشر أفضل الممارسات في إدارة المال العام لتحقيق التنمية المستدامة والاستغلال الأمثل للموارد المالية الحكومية.