عقد المجلس الأعلى لجائزة الشارقة في المالية العامة، مؤخرًا اجتماعه الأول لعام 2019 في مقر الإدارات الحكومية بمكتب صاحب السمو حاكم الشارقة، برئاسة سعادة الأستاذ/ سالم يوسف القصير رئيس المجلس، رئيس هيئة تطوير معايير العمل بالشارقة، وحضور سعادة /الدكتور ناصر الهتلان القحطاني، مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية، نائب الرئيس للجائزة، والسادة أعضاء المجلس.

وتوجه سعادة الأستاذ/ سالم القصير بهذه المناسبة، بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور/ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على الدعم الكبير والمتابعة المباشرة لسموه لهذه المبادرة، لما تهدف إليه من تشجيع للاستغلال الأمثل للموارد المالية، من خلال الاستخدام الأفضل للأنظمة المالية والإدارية وللموازنات الحكومية، من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

وقال أن الجائزة تلقت 30 طلب ترشيح من تسع دول عربية هي الإمارات ومصر والسودان والمغرب والأردن وتونس ولبنان وفلسطين والعراق. مؤكدًا وضع خطط بالتعاون مع المنظمة لاستقطاب المزيد من الطلبات من الدول العربية في الدورات المقبلة.

وتنقسم فئات الجائزة إلى أربع فئات مؤسسية هي الجهة الحكومية المتميزة في المالية العامة، وأفضل منهجية في التخطيط المالي الحكومي، وأفضل نظام مالي إلكتروني، والمشروع المتميز أو المبادرة المتميزة في المالية العامة. وفئتين فرديتين هما المدير المالي العربي المتميز، ومدير الموازنة العربي المتميز.